Home اخبار مصر بتروكيماويات وزير البترول يزور معمل المصرية للتكرير فى مسطرد لتوضيح اهميه المشروع بعد شكوى الاهالى
وزير البترول يزور معمل المصرية للتكرير فى مسطرد لتوضيح اهميه المشروع بعد شكوى الاهالى

وزير البترول يزور معمل المصرية للتكرير فى مسطرد لتوضيح اهميه المشروع بعد شكوى الاهالى

0

قال الدكتور محمد سعد العضو المنتدب لشركة المصرية لتكرير البترول احدى شركات القلعة إن المشروع يعد واحداً من مشروعات التكرير الجديدة فى مصر ، حيث سيوفر منتجات بترولية ذات جودة وكفاءة عالية وهو نموذج للمشروعات صديقة البيئة وذو معايير عالية من الكفاءة فى الأداء البيئى باستخدام أحدث أنواع التكنولوجيا الحديثة وتبلغ استثماراته حوالى 7ر3 مليار دولار ويقدر التمويل الأجنبى فى المشروع بنسبة 87% من التكلفة الكلية مما يعطى الثقة فى مناخ الاستثمار بمصر .

وأضف خلال جولة المهندس طارق الملا وزير البترول الميدانية للمعمل اليوم أن المشروع الذى من المخطط أن يبدأ تجارب التشغيل فى مارس 2017 من المقرر أن يستخدم تقنية التكسير الهيدروجينى للمازوت المنتج من معمل القاهرة للتكرير لتحويله لمنتجات عالية القيمة يحتاجها السوق المحلى ويوفر جانباً من استيرادها يبلغ حوالى من 30-50% من كميات السولار والبنزين المستوردة، حيث يبلغ إجمالى إنتاج المشروع  حوالى 1ر4 مليون طن من المنتجات البترولية يتم توجيهها بالكامل للسوق المحلى منها  حوالى 3ر2 مليون طن سولار وحوالى 600 ألف طن من وقود النفاثات و  336 ألف طن بنزين و 80  ألف طن بوتاجاز إلى جانب إنتاج الفحم والكبريت ، وأن المشروع يقام بالمشاركة بين هيئة البترول بنسبة 24% ومجموعة من المستثمرين المصريين والعرب والأجانب بنسبة 76% وأن نسبة تقدم الأعمال بالمشروع بلغت 5ر80 % بنهاية يناير 2016 وأن نسبة تنفيذ الأعمال الهندسية بلغت 99% وأن العمالة الحالية بالمشروع حوالى 8115 عاملاً، كما أكد على التزام المشروع بتنفيذ كافة التوصيات البيئية بالتنسيق مع جهاز شئون البيئة وعلى رأسها إعداد سجل بيئى وإتاحته للتفتيش وهو ما تم بالفعل ، كما أشار إلى التزام المشروع بتنفيذ تحسينات بيئية بمعمل القاهرة للتكرير وشركة أنابيب البترول بمسطرد .

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، قد أعلن يوم 14 فبرايرالجارى أن الوزارة تجهز ردا رسميا مفصلا توضح فيه أهمية المشروع قبل استجواب البرلمان للشكاوى والبلاغات المقدمة لبعض نواب الدائرة التى يقع فيها المعمل من قبل الأهالى، مشيرا إلى أن التوضيح يهدف لتهدئة المواطنين بعد الشائعات التى أثيرت بأنه يؤدى إلى التلوث البيئى ويصيب بالسرطان، وهو غير صحيح.

التخطي إلى شريط الأدوات