Home اخبار مصر رئيس جنوب الوادى للبترول فى حوار صحفى ..نستهدف توصيل الغاز الطبيعى بدءاً من المنيا حتى حدود السودان و ليبيا
رئيس جنوب الوادى للبترول فى حوار صحفى ..نستهدف توصيل الغاز الطبيعى بدءاً من المنيا حتى حدود السودان و ليبيا

رئيس جنوب الوادى للبترول فى حوار صحفى ..نستهدف توصيل الغاز الطبيعى بدءاً من المنيا حتى حدود السودان و ليبيا

0

فى إطار الاهتمام بمنطقة صعيد مصر التى تشرف شركة جنوب الوادى للبترول على الانشطة البترولية بهذه المنطقة التى تمثل ثلث مساحة مصر كان لنا هذا الحوار مع الجيولوجى ابو بكر ابراهيم رئيس شركة جنوب الوادى القابضة للبترول لألقاء الضوء على أهم المحاور الرئيسية التى تعمل فى اطارها الشركة فى المرحلة الراهنة بعد ان دخلت الشركة منعطف جديد بتبنى بعض مشروعات الطاقة المتجددة  ، فضلاً عن الأنشطة البترولية  ونشاط توصيل الغاز الطبيعى بجزء غالى من وطننا الحبيب وهو صعيد مصر بدءاً من المنيا شمالا حتى حدودنا مع السودان جنوبا ومن البحر الاحمر شرقا حتى حدود ليبيا غرباً .

اولا:  ما هى احدث المشروعات لشركة جنوب الوادى فى مجال توصيل الغاز الطبيعى ؟

أن أعمال توصيل الغاز الطبيعى بالصعيد تسير بمعدلات أداء متميزة ويعد نشاط توصيل الغاز الطبيعى بمنطقة جنوب نشاط تكاملى بين شركة جنوب الوادى والشركة القابضة للغازات الطبيعية كإشراف. فاحدث مشروعاتنا مشروع التعدية من غرب الى شرق النيل بالأقصر لتوصيل الغاز الطبيعى للبر الشرقى بمدينة القرنة لتغذية المحافظة حيث ان معظم مشروعات التوصيل كانت تتم غرب النيل سابقاً. حيث وصل عدد عملاء العام الماضى 1300 عميل فى حين ان المستهدف 7000 عميل فى خطة العام الحالى بالتعاون مع شركة غاز مصر

  هل تعدية الاقصر هى التعدية الوحيدة بمنطقة جنوب؟

لم تكن تعدية القرنة هى التعدية الوحيدة بل هناك العديد من التعديات سابقاً ونحن على وشك الانتهاء من انشاء محطات لتخفيض ضغط الغاز وانشاء  خط رئيسى لجنوب مصر

 ما هى الصعوبات التى تواجه نشاط التوصيل بمناطق الصعيد؟

البنية الاساسية للشوارع و المناطق الضيقة , المستوى الاجتماعي للعملاء حيث ان البعض رغم اننا نقوم بتقسيط قيمة التوصيل له الا ان البعض يشكو الفقر , نزع ملكية ارضى زراعية بمناطق معينة وتعويض الدولة لهم عن قيمتها . وبالرغم من تلك الصعوبات نجحنا فى توصيل الغاز الطبيعي الى 600 الف عميل بجنوب مصر.

 

ثانيا : ماذا عن مشروع استغلال الطفلة الزيتية بالبحر الاحمر ؟

مشروع استخدام الطفلة الزيتية بالتعاون مع شركة شل حيث يخطط قطاع البترول استخدام مصادر جديدة لتنويع مصادر الطاقة بطرق غير تقليدية مثل استخراج الغاز الصخرى مع دانة غاز. كذلك الاستفادة من الطفلة الزيتية بطريقة جديدة ومساعداتها بعوامل تحفيزية لإنتاج الزيت ومعالجتها حرارياً او حرقها مباشرة واستخدامها فى توليد الكهرباء للمساهمة فى توفير احتياجات محطات الكهرباء الجديدة.

ما هى آليات العمل بالمشروع؟

تكونت لجنة مشتركة من وزارات البترول والكهرباء والبيئة لدراسة مشروع استغلال الطفلة الزيتية بمنطقة البحر الاحمر لدراسة تكلفة المشروع والجدوى الاقتصادية منه وتم عرض المشروع على مجلس الوزراء وجارى استيفاء البيانات المطلوبة ، والبحث عن المستثمرين الذين يملكون التكنولوجيا والمصدر المادي فى هذا الاتجاه ثم اختيار المكان 

 ما حجم الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع بالنسبة للكميات التى توفرها من الغاز والبترول المستخدم حاليا فى محطات الكهرباء؟

تمثل 40% وهو المستهدف من المشروع بالتعاون مع كافة مشروعات الطاقة المتجددة مثل الرياح والفحم النظيف والنووي.

ما هو شكل التعاون بين شركة جنوب الوادى وشركة انماء الاماراتية للتوسع فى انشطتها.

 تم تكليف شركة جنوب الوادى لتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة انماء الاماراتية

 وسيتم توقيع مذكرة التفاهم قريبا بين الشركتين لعمل مشروع (استغلال حرارة باطن الارض) فى توليد الكهرباء حيث قمنا بتشكيل لجنة من جنوب الوادى وهيئة الطاقة المتجددة ووزارة البترول لدراسة المشروع وسيتم انشاء شركة مشتركة لأدارته ويقوم المشروع على محوريين الاول دراسة المناطق ذات الصفات الفنية الملائمة والمحور الثانى التمويل. وهى دراسة شامله لمصر كلها فضلا عن إدخال قاعدة بيانات حول الابار التى تم حفرها فى مصر وعمل اطلس لحرارة باطن الارض فى مدة تتراوح من عامين الى 3 اعوام  

كما تقوم انماء بدراسة اقتصادية باستثمارات متوقعة تقدر بـ3,5 مليار دولار لعمل ميناء لاستيراد الفحم النظيف قريبا من خليج السويس وجارى اختيار الارض بعيدا عن المطارات و الشعب المرجانية وتحديد تكلفة الاستيراد. وإذا ثبتت ايجابية الدراسات يتم تكوين شركة مشتركة دون تحمل الدولة لأعباء جديدة تضم شركة جنوب وانماء للبترول. والهدف توليد طاقة والمستفيد الاول هو البترول لتامين امدادات الطاقة وتخفيف العبء عن الشبكة القومية للغازات بالإضافة الى الكهرباء وتدعيم الدولة فى خططها المستقبلية.

ما عدد الاتفاقيات التى تعمل بصددها شركة جنوب الوادي؟

تشرف شركة جنوب على 17 اتفاقية سارية بالإضافة الى 5 مناطق تم اسنادها لبعض الشركات العالمية نتجه لمزايدة 2014 . على اساس (  2 بلوك لشركة  اى بى ار  الكندية – 1 بلوك  لشركة ماليزية اماراتية – 1 منطقة لشركة كيرون – 1 بلوك لشركة تراى دنيت )حتى نصل الى 22 اتفاقية فى 12 عام بمجمع استثمارات فى مراحل البحث 400 مليون دولار تنفق فى هذه الاتفاقيات ومنح توقيع 3,7 مليون دولار وانفاق 100 مليون دولار كحد ادنى للأنفاق

ثالثا : – ما هى الخطط المستقبلية للشركة ؟

يتم حالياً الاعداد لطرح مزايدة عالمية جديدة فى عام 2016 لعدة مناطق جديدة في مناطق امتياز الشركة، والتحدى الذى يقابلنا هو تجميع البيانات حول الاماكن التى يتم طرحها بالمزايدة . بعد اخد موافقة وزارة البترول وفتح مزايدات لبيع البيانات واسترداد النفقات .

كما تقوم  الشركة حاليًا بعمليات المسح السيزمي لمنطقة الجلف الكبير على الحدود الغربية الجنوبية مع ليبيا والسوادن، حيث صدر بها قانون لتقوم جنوب الوادى بأعمال البحث والاستكشاف بهذه المنطقة.

 رابعاً  :- ما حجم استثمارات البنك الأوربي  فى مشروعات الشركة ؟

تم توقيع مذكرة تفاهم مع البنك الأوروبي وبين شركة جنوب الوادى و الشركة القابضة للغازات ايجاس و هيئة البترول المصرية لأعادة الاعمار و التنمية المستدامة وتطوير المعاير البيئية فى انشطة البترول و الغاز فى مصر. حيث يقوم البنك بتمويل المشروعات التى يقوم بها قطاع البترول المصرى وذلك بعد دراسته للسوق المصرى و احتياجاته ويقوم بالدراسات و التمويل مما يعكس ثقة البنك الأوروبي فى مناخ الاستثمار بقطاع البترول المصرى

وفى نهاية الحوار  أكد الجيولوجي أبو بكر إبراهيم رئيس شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول أن العمل البترولى بصعيد مصر يسير بخطى ثابتة وواضحة في ظل استراتيجية تنموية تعمل على زيادة الأنشطة البترولية المتنوعة ، ما ينعكس على الحياة عموماً فى الصعيد.

التخطي إلى شريط الأدوات