Home غاز المتوسط سوزان نور تكتب …اتفاقية غاز قبرص حبر علي ورق
سوزان نور تكتب …اتفاقية غاز قبرص حبر علي ورق
0

سوزان نور تكتب …اتفاقية غاز قبرص حبر علي ورق

0

الأسكندرية ١٢ أكتوبر ٢٠١٦

كتبت … سوزان نور

باحثة متخصصة في ملف غاز شرق المتوسط

في نهاية أغسطس، وصل وزير البترول المصري طارق الملا إلي نيقوسيا لغرض توقيع عدة اتفاقيات دولية من شأنها أن توصل الغاز القبرصي لمصر.

التقى الوزير طارق الملا مع الرئيس القبرصي في 1 سبتمبر، والتقي ايضا مع وفد كبير من كبار المسؤولين التنفيذيين من شركات نوبل للطاقة، وشركة شل ومجموعة ديليك الإسرائيلية، وأعضاء اتحاد أفروديت، في القصر الرئاسي القبرصي.

بعد أنتهاء الأجتماع خرج الرئيس التنفيذي لشركة نوبل انرجي “ديفيد ستوفر” قائلا للصحفيين أن “هناك عددا من التفاصيل التي تحتاج للعمل من قبل المجموعة يمكن أن تطلق العمل في تطوير حقل أفروديت 4.5 TFC. وقال أن المجموعة “تعمل على دراسة تكاليف المشروع”.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة نوبل “ديفيد ستوفر “للصحفيين أن “هناك عددا من الأمور التي تحتاج للعمل معا” قبل للمجموعة يمكن أن تطلق العمل في تطوير حقل أفروديت 4.5 TFC. وقال المجموعة “تعمل على دراسة تكاليف المشروع”، ووصف اكتشاف حقل افروديت 2011 بأنه “فرصة عظيمة”.

وأكد أنه مع تراجع أسعار النفط، حيث تفاقمت خسائر العديد من الشركات الكبري للطاقة، هناك عدد قليل جدا من المشاريع الكبرى في العالم تتحرك إلى الأمام في الوقت الراهن، “نحن نبحث بجد في ما هي تلك التكاليف يمكن أن تكون.

مفتاح كبير آخر هو وضع أسعار السوق، لذلك هناك الكثير من التفاصيل قبل الذهاب إلى مجرد إنشاء خط انابيب: “أين تبيع الغاز وما الثمن الذي لديك لدعم المشروع؟” هذه الامور المهمة التي نحن العمل في الوقت الحالي “.

الانخفاض الحاد الذي سجلته أسعار النفط منذ منتصف العام الماضي، وبدأ ظهور أثر ذلك على أصول الشركات في يناير من هذا العام، دفع شركة نوبل لبيع نصف حصة في أفروديت إلى BG، التي تم الحصول عليها في وقت لاحق من قبل شركة شل بعد بضعة أشهر. BG تمتلك وتدير مصنع للغاز الطبيعي المسال إدكو، الذي ينتمي الآن إلى شل، والسؤال المطروح الآن هو كيف تتطلع شل في حصة 35٪ في أفروديت ومرفق إدكو المعطل.

نوبل وديليك هماالشركتان المساهمتان في حقل ليفياثان الإسرائيلي، الذي يتملك مورد الغاز الطبيعي تقدر بنحو 20 تريليون قدم مكعب أو أكثرو في 24 نوفمبر 2015 تم توقيع بين شركاء ليفيثان وDolphinus القابضة المحدودة مع شركة “دولفينوس” المصرية “خطاب نوايا”)، والذي أكد الطرفان عزمهما على إجراء مفاوضات على اتفاق لتوريد الغاز الطبيعي ( “اتفاق ملزم”) من مشروع ليفيثان باستخدام أنابيب الغاز التابعة التي تديرها شرق البحر المتوسط للغاز المحدودة ( “EMG”). المعروف بالفعل أن مصر هي السوق المستهدفة لشركاء ليفيثان لكن ماهو اقرب و أرخص خط انابيب.

خطاب النوايا يتضمن عدة شروط تجارية للصفقة هو توريد 4 مليار متر مكعب سنويا لمدة 10-15 سنة. أتفق الطرفين أن الغاز الطبيعي يتم نقله باستخدام خط إسرائيل للغاز الطبيعي ( “Natgaz”) إلى عسقلان ومنها إلى السوق المحلية في مصر باستخدام خط الأنابيب الحالي وتشغيلها من قبل شركة دولفينوس.

سعر الغاز التي تم تعيينه في خطاب نوايا مشابهة للأسعار المحددة في اتفاقيات أخرى لتصدير الغاز من إسرائيل إلى الأسواق الإقليمية ويستند أساسا على صيغة تشمل الربط لسعر برميل النفط برنت ويتضمن “سعر المرور علي الأرض”.

في لعبة غاز المتوسط الأمور واضحة شركاء ليفيثان وافروديت يفضلوا ، خط غازماري بي إلي عسقلان إلي خط شرق البحر المتوسط للغاز المحدودة ( “EMG”) وليس بناء خط غاز جديد من ليفيثان ثم افروديت إلي محطة الغاز المسال في إدكو.

مصادر المعلومات MEOG وEurOil نشرتها NewsBase.

التخطي إلى شريط الأدوات