Home اخبار مصر بترول وكهرباء صدمة للمستثمرين إجراءات التحكيم داخل مصر
صدمة للمستثمرين إجراءات التحكيم داخل مصر
0

صدمة للمستثمرين إجراءات التحكيم داخل مصر

0

أرسلت الشركة القابضة للكهرباء خطابا لشركات الطاقة الجديدة والمتجددة تطالبها بإقناع مؤسسات التمويل الدولية بقبول بند فى اتفاقية شراء الطاقة المنتجة من المشروعات ينص على أن تكون إجراءات التحكيم حال نشوب نزاع بين طرفى العقد داخل مصر، وهو ما اعتبره المستثمرون بمثابة صاعقة، بعد عدم الاستجابة لمطالبهم طوال الفترة الماضية بأن يكون التحكيم خارج البلاد.
وقال المهندس هشام توفيق رئيس شركه كايرو سولار للطاقة الشمسية إنه تلقى خطابا من هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة تطالب المستثمرين بإقناع جهات التمويل الدولية بالموافقة على التحكيم داخل مصر،
وأضاف  إن مؤسسات التمويل الدولية ترفض التحكيم الدولى داخل مصر، بينما تطالب الحكومة ممثلة فى الشركة القابضة لكهرباء مصر باعتبار الجهة الإشرافية على مشروعات تعريفة التغذية الشركات باستيفاء الأوراق، والحصول على موافقات بالتمويل المطلوب لتحقيق الاغلاق المالى للمشروعات قبل 30 يونيو الجارى.
أوضح أن تعطل مشروعات تعريفة التغذية سيؤثر على سمعة مصر استثماريا، والشركات الاجنبية التى تثق فى الاستثمار بمصر ستنسحب من تنفيذ المشروعات.
وتابع «جلوباليك الشريك الرئيسى لكايرو سولار فى مشروعات تعريفة التغذية ابلغتنا انسحابها من تنفيذ المشروع».
اوضح ان كايروسولار كانت تفاوض مؤسسة التمويل الدولية لتدبير 20 مليون دولار، وتتولى «جلوباليك» تدبير 60 مليون دولار.
وتوقع أن يكون السبب الرئيسى لبطء الاجراءات وتذبذب القرارات لان الحكومة ترى ان تعريفة التغذية مرتفعة ولابد من مراجعتها وهذا يهدد الاستثمار، بحسب تعبيره.
وتساءل عن كيفية الحصول على المبالغ التى سددتها الشركات للشركة المصرية لنقل الكهرباء والبالغة 800 مليون جنيه نظير اتفاقيات تقاسم التكاليف وخطابات الضمان.
واشار الى ان رغبة المؤسسات الدولية فى تمويل مشروعات تعريفة التغذية انخفضت، وتبلغ استثمارات المشروعات الشمسية فى بنبان نحو 3 مليارات دولار ويتراوح التمويل عبر قروض المؤسسات الدولية بين 70 و75% من إجمالى الاستثمارات.
وكشف رئيس إحدى الشركات التى تنفذ مشروعا فى بنبان، إن هذا الخطاب يعتبر صدمة للمستثمرين، ويهدد استكمال تنفيذ المشروعات، لأن الشركات لن تستطيع التفاوض مع الجهات البنكية للحصول على قرض لتنفيذ المشروعات مع وجود بند التحكيم داخل مصر.
أوضح ان الشركة ستنسحب من استكمال المشروعات بعد التأخير وعدم الاستجابة للمستثمرين ومؤسسات التمويل بشان بند التحكيم.
أضاف «لو الحكومة واثقة من جدية المشروعات وجميع الإجراءات لماذا تتخوف من التحكيم الدولى خارج مصر؟».

وأعلنت الحكومة عن مشروعات تعريفة تغذية الطاقة المتجددة فى شهر سبتمبر من عام 2014، وتقدمت 180 شركة بطلبات لتنفيذ المشروعات، وتم تأهيل 136 شركة وتحالف لاقامة محطات شمس ورياح بقدرة 4300 ميجاوات.
كانت هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة وقعت مع 56 شركة وتحالفاً اتفاقية إتاحة الأراضى مع هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة لإقامة مشروعات لإنتاج الكهرباء من الشمس والرياح بقدرة 2800 ميجاوات، فيما يتبقى عدد من الأراضى فى الزعفرانة وغرب النيل لإقامة مشروعات بنحو 1200 ميجاوات، ليتحقق الهدف من مشروعات تعريفة التغذية بتدشين مشروعات بقدرة 4300 ميجاوات.

التخطي إلى شريط الأدوات