Home اخبار مصر بتروكيماويات السيسي يفتتح توسعات مجمع موبكو للبتروكيماويات في دمياط
السيسي يفتتح توسعات مجمع موبكو للبتروكيماويات في دمياط

السيسي يفتتح توسعات مجمع موبكو للبتروكيماويات في دمياط

0

أفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الاحد 22/ 5/ 2016 توسعات مصنع موبكو بمجمع البتروكيماويات في محافظة دمياط، والذى يسهم فى تعزيز منظومة الأسمدة لسد الاحتياجات التى تتطلبها خطة التنمية الزراعية والتوسع فى الاستثمار الصناعى الذى تشهده مصر حاليا.

ويهدف المشروع لتنمية ورفع كفاءة صناعة البتروكيماويات التى تعد نموذجا متميزا فى تعظيم القيمة المضافة للغاز الطبيعى وتحقق عائدا اقتصاديا مرتفعا من خلال إقامة العديد من المشروعات لصناعات بتروكيماوية يحتاجها السوق المحلى وتصدر الفائض للخارج.

فى إطار المتابعة للمشروعات الإنتاجية فى مختلف محافظات مصر قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بافتتاح توسعات مشروع مجمع مصر لإنتاج الأسمدة (موبكو) الذى يقع فى ميناء دمياط والذى يُعد أحد مشروعات صناعة البتروكيماويات المـصرية ، ويمـثل طفرة فى صـناعة الأسـمدة فى مصر حيـث تم إضافة مصنعين جـديدين (2) و(3) للمجمع باستثمارات حوالى 2 مليار دولار ، يسهم فى مساندة خطط الدولة فى زيادة الرقعة الزراعية لتوفير الأمن الغذائى وتعظيم القيمة المضافة لثروات مصر من الغاز الطبيعى وتحقيق موارد من النقد  الأجنبى من خلال تصدير فائض الإنتاج والمساهمة فى توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة .

واستعرض المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية التى يتم تنفيذها بخطط قصيرة وطويلة المدى فى إطار رؤية الحكومة المتكاملة للطاقة حتى عام 2035 والتى تشمل تأمين احتياجات البلاد من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى والتوسع فى استخداماته والتوسع فى صناعة البتروكيماويات وتعظيم القيمة المضافة ، بالإضافة إلى العمل على تحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة ،

مشيراً إلى أن تحقيق الهدف الاستراتيجى الأول المتمثل بتأمين احتياجات البلاد من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى يشمل تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف لزيادة إنتاج واحتياطيات البترول والغاز والإسراع بمشروعات تنمية اكتشافات الغاز الطبيعى وتنويع مصادر توفير احتياجات البلاد من البترول والغاز وتأمين استيراد الغاز الطبيعى لاستكمال احتياجات البلاد وتطوير وتوسعة معامل التكرير لزيادة إنتاج المنتجات البترولية عالية القيمة ،

بالإضافة إلى رفع كفاءة البنية الأساسية لاستقبال وتداول المنتجات البترولية، مشيراً إلى أنه خلال العامين الماضيين تم إبرام 66 اتفاقية بترولية مع شركات عالمية باستثمارات حدها الأدنى 3ر14 مليار دولار وذلك بعد توقف دام أكثر من 3 سنوات ، مشيراً أن عام 2016 يشهد طرح 3 مزايدات عالمية لهيئة البترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية وشركة جنوب الوادى القابضة للبترول فى 28 منطقة بخليج السويس والصحراء الغربية والبحر المتوسط والدلتا ، موضحاً أن المردود الإيجابى لهذه الإجراءات تنفيذ أكبر مشروعين للغاز فى البحر المتوسط (ظهر وشمال الأسكندرية ) وزيادة ثقة الشركات العالمية فى مناخ الاستثمار فى مصر بالإضافة إلى تكثيف أنشطة البحث وسرعة وضع اكتشافات الغاز والبترول على خريطة الإنتاج،

حيث بلغ إجمالى استثمارات مشروعات تنمية هذه الاكتشافات حوالى 65 مليار دولار ، مشيراً إلى أنه أمكن الحفاظ على معدلات إنتاج الزيت الخام خلال السنوات الماضية من خلال تنفيذ عدد من المشروعات باستثمارات سنوية فى حدود 5ر1 مليار دولار ، كما أن هناك عدداً كبيراً من مشروعات الغاز الطبيعى تم تنفيذها خلال العامين الماضيين بلغ عددها 18 مشروعاً باستثمارات 5ر4 مليار دولار بمعدل إنتاج حوالى 7ر1 مليار قدم مكعب يومياً ساهمت فى تعويض جزء من التناقص الطبيعى للحقول بالإضافة إلى إنتاج حوالى 17 ألف برميل يومياً من المتكثفات ، وأضاف أنه جارى حالياً تنفيذ 12 مشروعاً آخراً لتنمية حقول الغاز باستثمارات حوالى 33 مليار دولار بمعدل إنتاج يتزايد تدريجياً ليصل بنهاية عام 2019 إلى مابين 5ر5 -6 مليار قدم مكعب يومياً من الغاز و20 ألف برميل يومياً متكثفات .

التخطي إلى شريط الأدوات