Home اخبار مصر بترول وكهرباء اينى الايطالية تعرض على مصر انشاء محطة طاقة شمسية بطاقة 180 ميجاوات سنويا
اينى الايطالية تعرض على مصر انشاء محطة طاقة شمسية بطاقة 180 ميجاوات سنويا

اينى الايطالية تعرض على مصر انشاء محطة طاقة شمسية بطاقة 180 ميجاوات سنويا

0
في إطار توجه الحكومة لاستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة كمصدر من مصادر توليد الطاقة ، وذلك لتخفيف الضغط على استهلاك الطاقة التقليدية (البترول والغاز) والتوسع في استخداماتها ، شهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بمقر وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة توقيع مذكرة تفاهم لاستغلال طاقة حرارة باطن الأرض بين شركة جنوب الوادى القابضة للبترول وهيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة وقعها كل من الدكتور شريف سوسة رئيس شركة جنوب الوادى القابضة والدكتور محمد صلاح السبكى رئيس هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة.
ويأتي توقيع المذكرة في إطار تنفيذ توجهات الدولة لاستغلال كافة مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية لتلبية الطلب المتزايد عليها والوفاء باحتياجات خطط التنمية الاقتصادية وتضافر جهود الوزارتين لتنويع مصادر الطاقة بما يضمن استدامة وتأمين الإمدادات ، وتهدف المذكرة لوضع إطار عام بين الطرفين لاستغلال هذا المصدر الهام بالصورة المثلى من خلال إعداد دارسة جدوى فنية واقتصادية لأحد المواقع المختارة والعمل عليه كأول مشروع ريادى لإنتاج الطاقة الكهربائية من حرارة باطن الأرض في مصر.
من جانبه أوضح الدكتور شريف سوسة أنه وفقاً للأبحاث العلمية المنشورة والدراسات السابقة تبين وجود إمكانيات متميزة لطاقة حرارة باطن الأرض في مناطق حمام فرعون والعين السخنة بمنطقة خليج السويس والفرافرة بالصحراء الغربية وبعرض يصل إلى 30 كم بمنطقة البحر الأحمر وخاصة بين مدينتي رأس شقير والقصير والمنطقة المحصورة بين أبو غصون ومدينة مرسى علم.
ومن جانبه أشار الدكتور محمد صلاح السبكى أن مصر تمضى قدماً في مخطط تنويع مصادر الطاقة المستخدمة وأنه سبق الإعلان عن خطة الدولة والتي تهدف للوصول بمساهمة الطاقة الجديدة والمتجددة بحوالي 20% في إنتاج الكهرباء بحلول عام 2022 مشيراً إلى الشروع في تحديد موقع وإعداد دراسات جدوى حوله من خلال بيت خبرة تتعاقد معه الهيئة.
وعلى جانب آخر عقد وزيرى الكهرباء والبترول اجتماعاً مع وفد من شركة ENI الإيطالية ضم المهندس أدريانو مونجينى رئيس الشركة الدولية الإيطالية للزيت ولوكا سانتينو نائب الرئيس التنفيذي لشركة ENI حيث تم استعراض العرض المقدم من الشركة لاستخدام الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء في موقع إنتاج البترول بحقل بلاعيم لتوافر كافة المقومات اللازمة لإنشاء محطة كهرباء تعمل بالطاقة الشمسية لتوافر المساحة الكافية وقربه من الشبكة القومية للكهرباء بما يؤدى إلى توفير الكهرباء اللازمة لاستهلاك موقع العمل وضخ الكهرباء الفائضة في الشركة القومية للكهرباء من خلال عمل اتفاقية مع الحكومة المصرية لوضع تعريفة لشراء الكهرباء التي يتم ضخها في الشركة القومية للكهرباء.
وتبلغ طاقة محطة الكهرباء المزمع إنشاءها حوالى 180 جيجاوات ساعة سنوياً منها حوالى 90 جيجاوات ساعة سنوياً لتغطى كافة أنشطة حقل بلاعيم والباقى يتم ضخه في الشبكة القومية للكهرباء لتغذية المواقع التابعة لقطاع البترول ، وتم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من وزارتى البترول والكهرباء وشركة إينى الإيطالية لدراسة كافة التفاصيل المتعلقة بالمشروع .
هذا وقد تم خلال الإجتماع استعراض موقف العمل فى مشروعات إمدادات محطات الكهرباء الثلاث من الغاز الطبيعى فى ( بنى سويف والبرلس والعاصمة الإدارية الجديدة ) .
كما تم مناقشة العرض المقدم من إحدى الشركات العالمية لتحسين ورفع كفاءة المازوت المستخدم كوقود لمحطات توليد الكهرباء ، وقد تم الإتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من وزارتى الكهرباء والبترول لدراسة هذا العرض .
هذا بالإضافة إلى مناقشة إحتياجات محطات توليد الكهرباء من الوقود (غاز ، مازوت ، سولار ) خلال الفترة المقبلة .
وتأتى هذه الجهود فى إطار التعاون مع الوثيق بين وزارتى البترول والكهرباء من أجل تأمين التغذية الكهربائية لكافة الأغراض .
سوسه
التخطي إلى شريط الأدوات