Home اخبار مصر وزير التجارة: زيارة الملك سلمان تدشن لعهد جديد من الشراكة الإستراتيجية مع القاهرة
وزير التجارة: زيارة الملك سلمان تدشن لعهد جديد من الشراكة الإستراتيجية مع القاهرة

وزير التجارة: زيارة الملك سلمان تدشن لعهد جديد من الشراكة الإستراتيجية مع القاهرة

0

تدشن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز القاهرة الخميس 7/ 4/ 2016 لعصر جديد من التعاون بين السعودية العضو بمجموعة الدول العشرين الأكبر اقتصادا بالعالم ، ومصر التى تأتى فى المركز الـ 41 عالميا. و أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان مصر تنظر لعلاقاتها مع السعودية ليس فقط من الناحية التجارية باعتبار السعودية أكبر سوق للصادرات المصرية على مستوى العالم و على مستوى الاستثمار حيث تعد المملكة المستثمر العربى الأول بالسوق المصرية، بل تنظر لها باعتبارها شريكا إستراتيجيا وبجميع المستويات السياسية والأمنية والاقتصادية والثقافية.

وقال قابيل إن هناك روابط عميقة تجمع البلدين يزيد من عمقها رغبة القيادة السياسية بالبلدين فى الدفع بالعلاقات لآفاق أرحب حيث ينتظر ان يشهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان توقيع اتفاقيات وبروتوكولات تعاون بين الجانبين والاهم إعطاؤه إشارة البدء فى مشروعات استثمارية جديدة برءوس أموال تزيد على الـ60 مليار جنيه مما سيضع السعودية على رأس قائمة الدول المستثمرة بمصر لتتجاوز ترتيب بريطانيا التى تعد حاليا اكبر مستثمر أجنبى بالسوق المصرية. وأضاف ان هناك العديد من الفرص امام القطاع الخاص بالبلدين لزيادة التعاون التجارى والاستثمارى خاصة بقطاع البتروكيماويات والصناعات الغذائية والمفروشات والأثاث والأجهزة الكهربائية ومواد البناء.

وحول الاتفاقيات التى تربط البلدين اشار الوزير الى وجود اتفاقيات تجارية عديدة بين مصر والسعودية أبرزها اتفاقية تيسير وتنمية التبادل التجارى بين الدول العربية وهى اتفاقية متعددة الأطراف تضم معظم الدول العربية ويقضى البرنامج التنفيذى لإقامة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى المنبثق عن هذه الاتفاقية بإعفاء جميع السلع والمنتجات المتبادلة بين البلدين من الرسوم الجمركية والرسوم والضرائب الأخرى ذات الأثر المماثل شريطة الا تقل نسبة القيمة المضافة المحلية عن 40%،

وايضا اتفاقية التعاون الاقتصادى والتجارى والفنى والاستثمارى والتى تم توقيعها بالرياض فى مارس 1990، ودخلت حيز التنفيذ فى العام نفسه، واتفاق إنشاء اللجنة المصرية السعودية المشتركة والتى يرأسها حاليا وزيرا التجارة بالبلدين وعقدت هذه اللجنة (14) اجتماعا حتى الآن، إلى جانب اتفاقيات تنظيم حركة النقل بين البلدين والتى تشمل اتفاقية تنظيم عمليات النقل البرى على الطرق (ركاب وبضائع) والموقعة فى ديسمبر 1990، واتفاقية تنسيق وتنظيم عمليات النقل البحرى فى العام نفسه ثم اتفاقية تنظيم عمليات النقل الجوى ووقعت فى فبراير 2006، وأخيرا اتفاق فى مجال التعاون الجمركي.

التخطي إلى شريط الأدوات